وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917
روابط تهمك
روابط تهمك

العودة   شبكة سيدات مصر > الاقسام العامة > أخبار مصر اليوم > المقالات السياسية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المقالات السياسية مقالات سياسية قصيرة,مقالات سياسية ساخرة,مقالات سياسية مصرية,مقال سياسى قصير,مقالات سياسيه ممنوعه,مقالات سياسية عن سوريا,مقالات سياسية عن اليمن,مقالات سياسية عراقية


وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917

مقالات سياسية قصيرة,مقالات سياسية ساخرة,مقالات سياسية مصرية,مقال سياسى قصير,مقالات سياسيه ممنوعه,مقالات سياسية عن سوريا,مقالات سياسية عن اليمن,مقالات سياسية عراقية



وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917 المقالات السياسية

وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917

د . أشرف صبري: وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917 القاهرة - ماجدة النجار: يطل الدكتور أشرف صبري كواحد من أكبر أساتذة جراحة العظام في

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2021, 03:51 AM   #1
كلاسيك
 
الصورة الرمزية كلاسيك
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 13,149
افتراضي وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917


د . أشرف صبري: وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917
وثائق تثبت أن بريطانيا مدينة لمصر منذ 1917 355

القاهرة - ماجدة النجار:
يطل الدكتور أشرف صبري كواحد من أكبر أساتذة جراحة العظام في باريس الذين تتلمذوا على يد البروفسير الفرنسي روا كاحي الجراح العالمي، وأصبح واحداً من أركان فريقه الثلاثي على مدى عشرين عاماً . يعشق الدكتور صبري تراب الوطن وهو ما جعله يبحث في ذاكرته عن مساحات للتقريب بين وطن الغربة والوطن الأم، فاكتشف من خلال قراءاته عدداً من الوثائق والكتب التاريخية القديمة والحديثة عظمة الإنسان المصري، وكيف حاول خونة الوطن جعله مواطناً من الدرجة الثالثة على مر العصور . أهم ما اكتشفه د . صبري في وثائقه المهمة ديون بريطانية، تقدر بثلاثة ملايين جنيه إسترليني أي ما يوازي الآن 290 مليار جنيه مصري منذ الحرب العالمية الأولى التي خاضت فيها مصر الحرب مع الحلفاء، وقدمت العديد من الشهداء مقابل حصولها على الاستقلال، كما استطاع التوصل لأسر هؤلاء الشهداء الذين مازال رفاتهم تحتضنه أراضي الغربة استعداداً للمطالبة بحقوقهم المالية والأدبية .
عن سر تعلقه بالقوات المسلحة والاهتمام بالحرب العالمية الأولى على وجه الخصوص يقول: نشأت لأسرة كانت تنتمي جميعها للقوات المسلحة، فأبي تخرج في الكلية البحرية المصرية بمدينة الإسكندرية، كما كان جدي لأبي قائداً لقوات حرس الحدود، أما الجد الأكبر فكان أحد ألوية الجيش المصري وقد حارب في معارك كثيرة في السودان والحجاز واليونان، وانضم إلى قوات الحلفاء في الحرب العالمية الأولى، واستشهد في معركة دارفور السودان، كما كان عمي أيضاً ضابطاً بالقوات المسلحة، كان الحديث في بيتنا يدور حول هذا الجد وعن بطولاته ونضاله، وكنت لا أزال طفلاً صغيراً استمع لهذه الحكايات من دون أن أدري معانيها، لقد شارك أبي في حرب اليمن ولم أنس لحظة وداعه ونحن نبكي، فقد كنت أشعر أنه ذاهب للموت، لكنه كان يردد أنا ذاهب للدفاع عنك وعن أمك وإخوتك، ظلت كلمات أبي تتردد على مسامعي حتى جاءت حرب 1967 وكان أبي برتبة مقدم شارك في الحرب، وكان أحد قادتها ومازلت أخشى عليه نفس المصير، في حين كانت أمي تتحلى بكل صفات المرأة المصرية العظيمة الفلاحة البسيطة التي تحيط أسرتها بالرعاية والحب والحنان، وتقف إلى جوار زوجها مساندة وداعمة له، لقد عرفت الفرق بين المرأة المصرية ونظيرتها الأوروبية خلال إقامتي ببلاد الغربة، فشتان بينهما في العطاء والصبر والتحمل والحب أيضاً" .
بحلول عام 1973 بدأت مرحلة تشكيل الوعي التي بدأها الأب منذ الطفولة ويقول الدكتور صبري عنها: "أدركت ساعتها معاني كثيرة عن الوطن والوطنية والجيش المصري العظيم، وحين تخرجت في كلية الطب 1981 قررت السفر إلى أمريكا سعياً وراء الحلم الأمريكي الوهمي، كنت قد اعتزمت التخصص في مجال جراحة العظام، وكان علي الحصول على زمالة الملكية البريطانية شرطاً للتخصص، هناك التقيت البروفيسور العالمي روا كاحي الذي كان يأتي من باريس لإلقاء محاضراته العلمية، ولأنني أجيد الفرنسية كلفني رئيس القسم بملازمة كاحي والتنزه معه، فصارت بيننا صداقة كبيرة، عرض علي العمل معه ورفضت في بداية الأمر ثم اقترح أن أظل إلى جواره بالقسم مدة ستة أشهر فقط، وامتدت هذه الأشهر القليلة إلى 20 عاماً أمضيتها في رحاب أكبر عالم في جراحة العظام وأصبحت ضمن فريقه المكون من ثلاثة أطباء" .
انضم أشرف صبري إلى لجنة "أطباء بلا حدود" الفرنسية، وطلب منه الذهاب للكويت أثناء حرب الخليج الثانية: يقول عن تلك المرحلة: "هناك تعلمت الكثير واستفدت خبرات لا حدود لها من كثرة الحالات المحترقة التي كانت تفد إلينا جراء الحرب، ثم كانت العودة لفرنسا عام ،1991 قبل عام من ظهور ما يسمى بطب الأعماق . . العلاج بالأكسجين" .
أدرك أشرف صبري ولع الفرنسيين بالتاريخ المصري القديم وهو يقول عن ذلك: "كانوا دائماً ما يسألونني عن بعض الأحداث والتواريخ، وهم يتوقعون أن أكون مرجعهم الزاخر، ولأنني لا أعرف كنت أبتعد عنهم ولا أتحدث إليهم حتى أصبح منبوذاً منهم، وشعرت بالألم وكأن النيران تحترق داخلي أنا المصري الذي لا يعرف شيئاً عن تاريخ بلاده" .
يستكمل الدكتور صبري قائلا: قررت أن أشتري براتبي كله كل ما كتب عن التاريخ المصري لمعرفته، وكانت المعارض التي تقام خير معين للبدء في تكوين مكتبتي الكبيرة التي تضم أمهات كتب التراث القديم باللغات الإنجليزية والفرنسية والعربية، وأعدت من جديد قراءة التاريخ الفرعوني واكتشفت لماذا يعامل المصريون معاملة المواطن من الدرجة الثالثة، لأن اكتافيوس أصدر مرسوماً يقر فيه أن المصري مواطن درجة ثالثة، قاصداً بذلك إهانة الملكة كيلوباترا التي قررت الانتحار بكامل هيئتها الملكية مع وصيفتيها بثعبان الكوبرا وهذا يعني أنها لم تمت من أجل انطونيو، ولكن من أجل رد اعتبار المواطن المصري، ومن هنا تمنيت أن يرد للمواطن المصري اعتباره ويعود مواطناً من الدرجة الأولى، كما ينبغي أن يكون ومن خلال قراءتي للوثائق والكتب اتضح لدي الكثير من المعلومات، كما تكشفت حقائق مزيفة كثيرة .
قرر الدكتور أشرف صبري العودة إلى أرض الوطن عام 1999 وانشأ في مدينة الإسكندرية مركزاً كبيراً للغوص، ومن خلاله اكتشف 14 مركباً غارقاً في بأعماق البحر يعود تاريخه للحرب العالمية الأولى، ويقول أشرف صبري: "تساءلت عن العلاقة بين الإسكندرية والحرب وتذكرت أقوال أبي وأجدادي عن الحرب واستشهاد جدي الأكبر، ومن هذه اللحظة بدأت رحلة البحث عن الكتب والوثائق التي تؤرخ لهذه المرحلة وعثرت على وثيقة كتبها اللورد الإنجليزي اللمبي، "لولا الجيش المصري ما انتصر الحلفاء"، وبدأت منذ عام 2000 للتنقل بين باريس وبريطانيا وبلجيكا وإيطاليا للبحث عن وثائق الحرب، فعثرت على مذكرات الجنرال ملنر وخمسة آخرين من وزرائه، يقول فيها لقد سلفت مصر بريطانيا 3 ملايين جنيه إسترليني ومن حقها المطالبة بها في أي وقت تشاء، وقد تم تعليق المبلغ نظراً لظروف الحرب، وكانت مفاجأة كبرى بالنسبة لي فقررت الرجوع للصحف المصرية، فوجدت صحيفة "الأهرام" عام 1922 تعلن عن أن مصر تنازلت عن هذا المبلغ أثناء وجود لجنة ملنر، وقد حرفت الترجمة عنه قصد ليتحول التعليق إلى تنازل بوساطة وليام برويناد الذي كان يشغل منصب المستشار القانوني والمالي لمصر، وسافرت لبريطانيا لكي أبحث عن مذكرات هذا الرجل، وهناك مراكز ضخمة تتحدث عن الجيش المصري وتحوي العديد من الوثائق المهمة فذهبت لمركز "الكومنولث"، باعتبار جدي من شهداء الحرب العالمية فسمحوا لي بالبحث وعثرت على المكاتبات السرية للسير وليام وملك بريطانيا التي يتحدث فيها للملك عن وزيرين في مصر بحكومة عبد الخالق ثروت باشا يتحدثان عن دين بريطانيا لمصر ويقترح أن يتم استبعادهما بوساطة عبدالخالق ثروت رئيس الوزراء في ذلك الوقت .
يستغرب الدكتور أشرف صبري كثيراً إطلاق أسماء هؤلاء "الخونة" على شوارع مصر بطولها وعرضها، ويقول: كنت أحصل على أختام المكتبات التي أتردد عليها كي تصبح الورقة وثيقة مؤكدة، وهناك أيضاً حصلت على كل أسماء الشهداء المصريين في جميع دول أوروبا ورتبهم العسكرية وأرقام مقابرهم، وفي اليوم التالي ذهبت لجميع المقابر بفرنسا للبحث عن شهدائنا لأجدها أمامي، فقمت بقراءة الفاتحة على أرواحهم وصورت هذه المقابر، كي أستطيع التوصل إلى ذويهم الذين يعطيهم القانون هناك الحق في تقاضي راتب شهري منذ الوفاة إلى الأبد تتوارثه أجيال بعد أجيال، فضلاً عن كثير من التعويضات المالية جراء استشهاده في الحرب .
حصل الدكتور أشرف صبري على جميع الوثائق والمستندات التي تثبت حق مصر في المطالبة بالدين، وكذا حق أبنائها في الحصول على مستحقاتهم المالية والأدبية، ويقول عن ذلك: قمت بعرض هذه الوثائق في أحد البرامج التلفزيونية قبل ثورة يناير فتم استدعائي لعرض الموضوع في مجلس الشعب، وتمت جلسة استماع يرأسها الدكتور مصطفى الفقي، بحضور شخصيات عامة من وزارة الخارجية والعلاقات الدولية والمخابرات . . الخ، وبعد مناقشات دامت ساعتين قيل لي "نحن كأفراد لا نستطيع أن نفعل شيئاً، هذه مشكلة بحجم الدولة"، واستهزأ البعض الآخر بما أفعله مندهشاً من اهتمامي وعلاقتي بالموضوع، حتى جاء من همس بأذني قائلا: لن يفيد هذا الموضوع فمصر تتجه الآن للتوريث ولا نريد الدخول في صدامات مع الدول الكبرى وتحول الموضوع إلى ما يسمى باللجنة الدائمة، وأغلق الملف بعدها تماماً .
بعد ثورة يناير أعاد الدكتور أشرف صبري الموضوع مرة أخرى في أحد البرامج التلفزيونية، وناشد وزير الدفاع الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي للتدخل والمطالبة بهذه الحقوق لكنه يقول: فوجئت باتصال من مساعد وزير الدفاع الذي أخبرني بأن المشير يرغب في أن يبحث هذا الموضوع معي، فأطلعته على جميع الوثائق بحوزتي، وتم تنظيم مؤتمر لشرح هذه الوثائق في وجود أكثر من 12 لواء يستمعون لما أعرضه باندهاش شديد، حتى إنني لاحظت من يبكي بينهم تأثراً بما يجري وانتهت الجلسة بتوصيات، منها أننا سنطلب برفع العلم المصري في جميع دول الحلفاء على رأسها بريطانيا ووضع نصب تذكاري يحفر عليه أسماء الشهداء تقديراً لدور مصر في الحرب، وكانت المدة الزمنية المحددة لإنجاز هذا الموضوع وتجميع الوثائق لا تزيد على عامين .
في عام 21_G عرض هذا الموضوع على البرلمان البريطاني ووافق على المطالب المصرية، ولأول مرة منذ الحرب العالمية الأولى يرفع العلم المصري خفاقاً في الاحتفالات العسكرية، مع الوعد بوضع النصب التذكاري للشهداء على حساب الحكومة المصرية، هذه الموافقة كانت بالنسبة للدكتور أشرف صبري تمثل إنجازاً كبيراً .
لكنه يضيف: بانتهاء حكم المجلس العسكري وقدوم الإخوان لسدة الحكم تعرقل المشروع، ورفضت رئاسة الجمهورية إقامة الاحتفالات بالحرب العالمية، بزعم أننا - نحن المسلمين - كنا نحارب في وجود الدولة العثمانية، لكن ثمة أوامر أخرى صدرت من قيادات الجيش باستكمال الاحتفالية والعمل على استكمال المشروع في هدوء تام وبعد 30/6 صدرت أوامر مشددة بإقامة احتفالية كبيرة في 11 نوفمبر للذكرى 99 للحرب من الفريق أول حينذاك عبد الفتاح السيسي، الذي طلب من فريق العمل الإسراع بتجميع المستندات للاستعداد بمطالبة الحكومة البريطانية برد الأموال المصرية المنهوبة منذ عام ،1917 والحقيقة أنه منذ أصبح هذا الملف بحوزة الفريق السيسي والعمل أصبح على قدم وساق، فقد استطاع الوصول لبعض عائلات الشهداء استعداداً للمطالبة بحقوقهم القانونية ومن الآن فصاعد سوف نبدأ مرحلة جديدة في العمل للبحث عن أموال مصر، بوضع القالب القانوني إذا ما تلكأت بريطانيا برد الدين الذي يبلغ الآن 29 مليار جنيه إسترليني أي ما يوازي 290 مليار جنيه مصري، قادرة على عمل قفزة اقتصادية ملحوظة في مرحلة البناء الآن .
تفرغ الدكتور أشرف صبري لجمع الوثائق وتوضيح الحقائق المجهولة، لاسيما أنه يعتزم ترجمة المراسلات السرية للسير وليام برديناد لملك بريطانيا التي ستكشف من كان خائناً لمصر ومن كان يدين لها بالولاء، يقول الدكتور أشرف "أعتقد أن هذه المكاتبات ستغير وجه التاريخ المصري الحديث، لقد خدمتني مهنتي طبيباً في البحث والاطلاع، ومن ثم استطعت الحصول على جميع هذه الرسائل بخاتم المكتبة بما يؤكد وثائقية وأهمية هذه المراسلات، لذا تغيرت وجهتي من ممارسة الطب لجمع الوثائق ولقراءة التاريخ وإلقاء المحاضرات عن الجيش المصري ودوره بأكاديمية ناصر العسكرية عشقاً لتراب هذا الوطن" .
المصدر: سيدات مصر شبكة سيدات مصر - من قسم: المقالات السياسية


,ehzr jefj Hk fvd'hkdh l]dkm glwv lk` 1917


من مواضيعي
0 اشهر 10 أسماء مواليد بنات وصبيان في العالم العربي
0 دراسة جدوى مشروع المستثمرالصغير للاستزراع السمكى بمساحة 4 فدان
0 تفسير رؤية النجوم تتساقط في الحلم - تفسير حلم رؤية النجوم في النهار
0 الإخوان ينهون مظاهرتهم بمدينة السادات لحظة وصول قوات الأمن
0 ديكورات جبس بورد غرف نوم مودرن 2021 ,ديكورات جبس مجالس واسقف وحوائط معلقة ديكورات جبسية لشقق رائعه
0 إلى صاحبة المطبخ في رمضان
0 انفجار الكاتدرائية اليوم الرئاسة تعلن الحداد 3 أيام على شهداء تفجير الكنيسة البطرسية
0 هوت شوكلت
0 المواطنون في المتنزهات‏..‏والببلاوي فى الأمن المركزى
0 وهذا بعض مما قرأت
0 Cnn: السيسى "يكتسح" سباق الساعات الأخيرة لاستفتاء "شخصية العام"
0 تعرف ازاي تحسب قيمة استهلاك الكهرباء في الفاتورة الشهرية بتاعت البيت
0 الخشاف
0 الجماعة الإسلامية: مستمرون في معارضة «الانقلاب العسكري» بالوسائل السلمية
0 ديكور مطبخ 2021 , اجدد صور مطابخ 2021 , ديكورات مطابخ عصريه 2021

كلاسيك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1917, لمصر, مدينة, تثبت, بريطانيا, وثائق

مواضيع ذات صله المقالات السياسية


المقالات السياسية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأكراد ينشرون وثائق تثبت تورط تركيا بإدخال متفجرات لـ"داعش" ابتسامة قمر أخبار مصر اليوم 0 09-04-2021 07:20 PM
تلخيص كتاب كيف تثبت ذاتك ,كيف تثبت ذاتكوتنجح في حياتك ندي مشمش التنمية البشرية وفنون الإتيكيت 3 01-01-2021 08:47 PM
بريطانيا تقرر تقديم 30 مليون دولار مساعدات نقدية لمصر سحر رويتر أخبار الرياضة 1 07-14-2021 05:03 PM
وثائق جديدة تثبت صحة ماقيل عن ثروة مبارك هاااااااااااام للغايه سحر رويتر أخبار الرياضة 1 02-25-2021 05:05 PM
الجارديان وثائق سرية تثبت امتلاك إسرائيل قنابل ذرية وتل أبيب تنفي سحر رويتر أخبار الرياضة 5 07-21-2021 06:14 PM


الساعة الآن 01:43 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع سيدات مصر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

شبكة سيدات مصر منتدى للنساء فقط

↑ Grab this Headline Animator