طلحة بن عبيد الله (صقر يوم أحد)
روابط تهمك
روابط تهمك

العودة   شبكة سيدات مصر > القسم الإسلامي > الحديث الشريف والسيرة النبوية > شخصيات وقصص اسلامية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

شخصيات وقصص اسلامية سوف تجد بإذن الله نبذه عن العديد من الشخصيات الإسلاميه وقصص اسلامية


طلحة بن عبيد الله (صقر يوم أحد)

سوف تجد بإذن الله نبذه عن العديد من الشخصيات الإسلاميه وقصص اسلامية



طلحة بن عبيد الله (صقر يوم أحد) شخصيات وقصص اسلامية

طلحة بن عبيد الله (صقر يوم أحد)

بسم الله الرحمن الرحيم ()من اقواله() لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحد صعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قرا هذه

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2021, 03:10 PM   #1
أحبك ربي
ليدي فوق الممتازه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2021
المشاركات: 886
افتراضي طلحة بن عبيد الله (صقر يوم أحد)


بسم الله الرحمن الرحيم




()من اقواله()
لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحد صعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قرا هذه اﻵية رجال صدقوا
ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه
سورة اﻷحزاب آية 23 فقام إليه رجل فقال يا رسول الله من هؤﻻء فأقبلت وعلي ثويان أخضران فقال أيها السائل
هذا منهم .
()السيره()
) من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ، وما بدّلوا تبديﻼ( . . .
تﻼ الرسول صلى الله عليه وسلم هذه اﻵية الكريمة ، ثم استقبل وجوه أصحابه ، وقال وهو يشير الى طلحة :
" من سرّه أن ينظر الى رجل يمشي على اﻷرض ، وقد قضى نحبه ، فلينظر الى طلحة" . .!!
ولم تكن ثمة بشرى يتمنّاها أصحاب رسول الله ، وتطير قلوبهم شوقا اليها أكثر من هذه التي قلّدها النبي طلحة
بن عبيد الله . .
لقد اطمأن اذن الى عاقبة أمره ومصير حياته . . فسيحيا ، ويموت ، وهو واحد من الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه
ولن تناله فتنة ، ولن يدركه لغوب . .
ولقد بشّره الرسول بالجنة ، فماذا كانت حياة هذا المبشّر الكريم . . ؟؟
**
لقد كان في تجارة له بأرض بصرى حين لقي راهبا من خيار رهبانها ، وأنبأه أن النبي الذي سيخرج من بﻼد الحرم ،
والذي تنبأ به اﻷنبياء الصالحون قد أهلّ عصره وأشرقت أيامه . .
وحّر طلحة أن يفوته موكبه ، فانه موكب الهدى والرحمة والخﻼص . .
وحين عاد طلحة الى بلده مكة بعد شهور قضاها في بصرى وفي السفر ، الفى بين أهلها ضجيجا . . وسمعهم
يتحدثون كلما التقى بأحدهم ، أو بجماعة منهم عن محمد اﻷمين . . وعن الوحي الذي يأتيه . . وعن الرسالة التي
يحملها الى العرب خاصة ، والى الناس كافة . .
وسأل طلحة أول ما سأل أبي بكر فعلم أنه عاد مع قافلته وتجارته من زمن غير بعيد ، وأنه يقف الى جوار محمد مؤمنا
منافحا ، أوّابا . .
وحدّث طلحة نفسه : محمد ، وأبو بكر . . ؟؟
تالله ﻻ يجتمع اﻻثنان على ضﻼلة أبدا .!!
ولقد بلغ محمد اﻷربعين من عمره ، وما عهدنا عليه خﻼل هذا العمر كذبة واحدة . . أفيكذب اليوم على الله ، ويقول :
أنه أرسلني وأرسل اليّ وحيا . . ؟؟
وهذا هو الذي يصعب تصديقه . .
وأسرع طلحة الخطى ميمما وجهه شطر دار أبي بكر . .
ولم يطل الحديث بينهما ، فقد كان شوقه الى لقاء الرسول صلى الله عليه وسلم ومبايعته أسرع من دقات قلبه . .
فصحبه أبو بكر الى الرسول عليه الصﻼة والسﻼم ، حيث أسلم وأخذ مكانه في القافلة المباركة . .
وهكذا كان طلحة من المسلمين المبكرين .
**
وعلى الرغم من جاهه في قومه ، وثرائه العريض ، وتجارته الناجحة فقد حمل حظه من اضطهاد قريش ، اذ وكل به
وبأبي بكر نوفل بن خويلد ، وكان يدعى أسد قريش ، بيد أن اضطهادهما لم يطل مداه ، اذ سرعان ما خجلت قريش
من نفسها ، وخافت عاقبة أمرها . .
وهاجر طلحة الى المدينة حين أمر المسلمون بالهجرة ، ثم شهد المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
عدا غزوة بدر ، فان الرسول صلى الله عليه وسلم كان قد ندبه ومعه سعيد بن زيد لمهمة خارج المدينة . .
ولما أنجزاها ورجعا قافلين الى المدينة ، كان النبي وصحبه عائدين من غزوة بدر ، فآلم نفسيهما أن يفوتهما أجر
مشاركة الرسول صلى الله عليه وسلم بالجهاد في أولى غزواته . .
بيد أن الرسول أهدى اليهما طمأنينة سابغة ، حين انبأهما أن لهما من المثوبة واﻷجر مثل ما للمقاتلين تماما ، بل
وقسم لهما من غنائم المعركة مثل من شهدوها . .
وتجيء غزوة أحد لتشهد كل جبروت قريش وكل بأسها حيث جاءت تثأر ليوم بدر وتؤمّن مصيرها بانزال هزيمة
نهائية بالمسلمين ، هزيمة حسبتها قريش أمرا ميسورا ، وقدرا مقدورا . .!!
ودارت حرب طاحنة سرعان ما غطّت اﻷرض بحصادها اﻷليم . . ودارت الدائرة على المشركين . .
نثم لما رآهم المسلمون ينسحبون وضعوا أسلحتهم ، ونزل الرماة من مواقعهم ليحوزوا نصيبهم من الغنائم . .
وفجأة عاد جيش قريش من الوراء على حين بغتة ، فامتلك ناصية الحرب زمام المعركة . .
واستأنف القتال ضراوته وقسوته وطحنه ، وكان للمفاجأة أثرها في تشتيت صفوف المسلمي . .
وأبصر طلحة جانب المعركة التي يقف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فألفاه قد صار هدفا لقوى الشرك
والوثنية ، فسارع نحو الرسول . .
وراح رضي الله عنه يجتاز طريقا ما أطوله على قصره . .! طريقا تعترض كل شبر منه عشرات السيوف المسعورة
وعشرات من الرماح المجنونة!!
ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم من بعيد يسيل من وجنته الدم و يتحامل على نفسه ، فجنّ جنونه ، وقطع
طريق الهول في قفزة أو قفزتين وأمام الرسول وجد ما يخشاه . . سيوف المشركين تلهث نحوه ، وتحيط به تريد أن
تناله بسوء . .
ووقف طلحة كالجيش اللجب ، يضرب بسيفه البتار يمينا وشماﻻ . .
ورأى دم الرسول الكريم ينزف ، وآﻻمه تئن ، فسانده وحمله بعيدا عن الحفرة التي زلت فيها قدمه . .
كان يساند الرسول عليه الصﻼة والسﻼم بيسراه وصدره ، متأخرا به الى مكان آمن ، بينما بيمينه ، بارك الله يمينه ،
تضرب بالسيف وتقاتل المشركين الذين أحاطوا بالرسول ، وملؤا دائرة القتال مثل الجراد . .!!
ولندع الصدّيق أبا بكر رضي الله عنه يصف لنا المشهد . .
تقول عائشة رضي الله عنها :
" كان أبو بكر اذا ذكر يوم أحد يقول : ذلك كله كان يوم طلحة . . كنت أول من جاء الى النبي صلى الله عليه وسلم ،
فقال لي الرسول صلى الله عليه وسلم وﻷبي عبيدة بن الجرّاح : دونكم اخاكم . . ونظرنا واذا به بضع وسبعون بين
طعنة . . وضربة ورمية . . واذا أصبعه مقطوع . فأصلحنا من شانه" .
**
وفي جميع المشاهد والغزوات ، كان طلحة في مقدّمة الصفوف يبتغي وجه الله ، ويفتدي راية رسوله .
ويعيش طلحة وسط الجماعة المسلمة ، يعبد الله مع العابدين ، ويجاهد في سبيله مع المجاهدين ، ويرسي بساعديه
مع سواعد اخوانه قواعد الدين الجديد الذي جاء ليخرج الناس من الظلمات الى النور . .
فاذا قضى حق ربه ، راح يضرب في اﻷرض ، ويبتغي من فضل الله منمّيا تجارته الرابحة ، وأعماله الناجحة .
فقد كان طلحة رضي الله عته من أكثر المسلمين ثراء ، وأنماهم ثروة . .
وكانت ثروته كلها في خدمة الدين الذي حمل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رايته . . .
كان ينفق منها بغير حساب . .
وكان الله ينمّيها له بغير حساب!
لقد لقّبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بـ طلحة الخير ، وطلحة الجود ، وطلحة الفيّاض اطراء لجوده المفيض .
وما أكثر ما كان يخرج من ثروته مرة واحدة ، فاذا الله الكريم يردها اليه مضاعفة .
تحدّثنا زوجته سعدى بنت عوف فتقول :
" دخلت على طلحة يوما فرأيته مهموما ، فسألته ما شانك . . ؟
فقال المال الذي عندي . . قد كثر حتى أهمّني وأكربني . .
وقلت له ما عليك . . اقسمه . .
فقام ودعا الناس ، واخذ يقسمه عليهم حتى ما بقي منه درهم" . . .
ومرّة أخرى باع أرضا له بثمن مرتفع ، ونظر الى كومة المال ففاضت عيناه من الدمع ثم قال :
" ان رجﻼ تبيت هذه اﻷموال في بيته ﻻ يدري ما يطرق من أمر ، لمغرور بالله" . . .
ثم دعا بعض أصحابه وحمل معهم أمواله هذه ، ومضى في شوارع المدينة وبيوتها يوزعها ، حتى أسحر وما عنده
منها درهم . .!!
ويصف جابر بن عبدالله جود طلحة فيقول :
" ما رأيت أحد اعطى لجزيل مال من غير مسألة ، من طلحة بن عبيد الله" . وكان أكثر الناس برّا بأهله وبأقربائه ، فكان
يعولهم جميعا على كثرتهم . .
وقد قيل عنه في ذلك :
" . . كان ﻻ يدع أحدا من بني تيم عائﻼ اﻻ كفاه مؤنته ، ومؤنة عياله . .
وكان يزوج أيامهم ، ويخدم عائلهم ، ويقضي دين غارمهم" . .
ويقول السائب بن زيد :
" صحبت طلحة بن عبيدالله في السفر والحضر فما وجدت أحدا ، أعمّ سخاء على الدرهم ، والثوب والطعام من
طلحة" . .!!
رضي الله عن طلحة . .
و صلى و سلم على جاره في الجنة . .
نبينا الكريم
المصدر: سيدات مصر شبكة سيدات مصر - من قسم: شخصيات وقصص اسلامية


'gpm fk ufd] hggi (wrv d,l Hp])


من مواضيعي
0 ﺍﻹﺧﻮﺍﻥ ﻳﻄﻠﻘﻮﻥ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ ﺍﻟﺤﻰ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﺎﻟﻰ A
0 الحلويات وطفلكِ
0 حذار من إخفاء أسرارك على زوجك!!
0 ماء الورد .. السائل السحري للجمال
0 ﻟﻘﻀﺎﺀ ﺍﻹﺩﺍﺭﻯ ﻳﺆﻳﺪ ﻗﺮﺍﺭ ﺗﺼﻮﻳﺖ ﺍﻟﻮﺍﻓﺪʌ
0 إذا تركت فنجان قهوتك وعدت إليه بعد فترة، حتمًا سيبرد
0 العثور على حقيبة بها قنبلة مونة و6 شماريخ و3 مولوتوف بمصطفى النحاس
0 رويترز: اكتساح "نعم" فى الاستفتاء يمهد الطريق لترشح السيسى للرئاسة
0 الإخوان يصيبون العشرات ويحرقون سيارة شرطة فى كفر الدوار
0 صور من حياة ذو النورين (رضي الله عنه)
0 مستشار المفتي:تصحيح صورة الاسلام ونشر تعاليمه هدف قناة الازهر
0 تفسير سورة الماعون
0 حكم قول اللهم لا نسألك رد القضاء
0 بسمة أمل..ارحموا آبائكمHave mercy on your Parents
0 شوربة سى فود بالكريمة - كوكتيل الجمبرى#عيش_وملح#ماجى_حبيب

أحبك ربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(صقر, أحد), الله, عبيد, طلحة

مواضيع ذات صله شخصيات وقصص اسلامية


شخصيات وقصص اسلامية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلحة بن عبيد الله دنيا عثمان شخصيات وقصص اسلامية 6 05-24-2021 02:41 AM
طلحة بن عبيد الله *ام مشمش* شخصيات وقصص اسلامية 7 08-19-2021 09:36 PM
إسحاق بن طلحة بن عبيد الله تسبيح11 شخصيات وقصص اسلامية 3 11-28-2021 12:48 PM
عيسى بن طلحة بن عبيد الله تسبيح11 شخصيات وقصص اسلامية 3 11-28-2021 12:48 PM


الساعة الآن 06:18 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع سيدات مصر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

شبكة سيدات مصر منتدى للنساء فقط

↑ Grab this Headline Animator