العودة   شبكة سيدات مصر > الاقسام الثقافية والتعليمية > الركن الأدبي - الفنون
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الركن الأدبي - الفنون شعر و قصة و خواطر و مقالات وكتب علميه ومعلومات عامة شاملة


قصة حقيقية بابا اريد لعبة _لاتحرموا اطفالكم

شعر و قصة و خواطر و مقالات وكتب علميه ومعلومات عامة شاملة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم
خبيرة التجميل هموسة خبيرة التجميل هموسة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 114
افتراضي قصة حقيقية بابا اريد لعبة _لاتحرموا اطفالكم

 
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم احضرت لكم قصة حقيقية سمعتها عن لسان صاحبة القصة شخصيا
واحببت ان اكتبها اليكم لكي تكون موعضة لكل اب او ام يحرم اطفاله من شي
صغير او تافه لاقيمة له بنظر الوالدين
ولكنه سيصبح نقطة حزن والم بقلب الطفل حتى عندما يكبرتصبح ذكراها مؤلمة
لديه وستصبح عقدة في حياته والان اليكم قصة حدثت لصاحبة الحكاية
تحكي حرمانها من الاب وكيف اصبحت معقدة من ذلك الحرمان في كبرها


كانت تعيش الطفلة لولو مع والدها ووالدتها واخواتها من الاولاد
وكان الاب قد تزوج مسبقا وقد تزوج مرة ثانية وهي والدة لولو
بعد طلاقه من الاولى بسبب مشاكل كثيرة حصلت بينهم وقد تم الطلاق
وبعدها تزوج الاب بوالدة لولو وانجب 4 اولاد وبنت واحدة
وقد كان الاب يعاني منذ طفولته من الحرمان بسبب عدم اهتمام والده له
منذ الصغر ولا يكترث اليه او الى عائلته وعندما كبر الابن وتزوج قام هو الاخر
بحرمان ابناءه وابنته من كل شي ولا يفكر بشي غير نفسه ومايشتهيه
من الاكل والملبس وكل شي كان محروم منه في ايام طفولته
عندما حصل على الوظيفة وتزوج من مرتبه وكل شي دفعه من ماله الشخصي
ولكنه قام بمراعاة والده ووالدته حتى توفيا واصبح الاب مسؤل عن زوجته وابناءه
ومرت الايام والسنوات واصبح للاب بنت جميلة اسماها لولو
وكبرت البنت واصبح عمرها 6 سنوات وهي تعيش طفولة محرومة من كل شي
واصبحت المشاكل الكثيرة بين الاب والام بسبب الحرمان من كل شي
وقد كان الاب ينفق امواله على نفسه وعلى بعض الفقراء ايضا ولكنه تناسى اهله
وكان الاب لايكترث على متطلبات الحياة لزوجته واولاده وبنته ومايردون من
الملابس او الطعام او اي شي اخر ولا يهتم سوى بنفسه ومايريده فقط

وكانت لولو محرومة من كل شي ولكن هناك شي واحد اصبح عقدة في حياتها
الا وهي لعبة عروس كلما جاءت لولو لابيها قالت بابا اريد لعبة ولكن الاب
لم يكن يهتم اليها وكان يبعدها وكانت لولو تبكي بشدة والاب لايهتم اليها
ولا لبكائها ومرت الايام وكان الاب يذهب للسفر الى بلدة اخرى وكلما اراد
السفر تاتي اليه لولو وتقول اليه بابا اريد لعبة فيقول لها حاضر ساشتري لكي
من هناك وهي تفرح لكلامه هذا وتنتظر عودته من السفر بفارغ الصبر
ولم تكن لولو في ذلك اليوم اللذي يسافر به والدها تلعب مع باقي الاطفال
حيث انها كانت تنتظر والدها ان يحظر اليها اللعبة التي تريدها ولكن
بعد ان يطرق الوالد الباب في العودة لبيته من السفر كانه يطرق قلب لولو
هل احضرت اللعبة يابابا ؟ ولكن كان الاب لم يحمل اللعبة وكان يحمل بيده
اغراضا اخرى هو يريدها وقد اشتراها من البلدة وكانت لولو تقول لوالدها مرة
اخرى بابا اين اللعبة ولكن الاب يدفعها بيده ويقول لها بغضب اليك عني اذهبي
لم احضر لعبة هيا اذهبي وتبكي لولو بكاء شديد وتذهب خارج البيت باكية
وكانت لولو تبكي لايام عديدة تتوسل لابيها ان يحضر اليها لعبة ولكنه في كل مرة
لايكترث اليها ولا لتوسلاتها اليه ومرت الايام وتكرر سفر الوالد وتكررت قصة لولو
بطلبها للعبة وكان الاب يكرر نفس الشي بعدم اهتمامه لها وفي يوم من الايام
خرجت لولو باكية من البيت لنفس السبب ودخلت بيت مهجور كان قريب الى بيتهم
واصبحت تبكي هناك وحيدة بسبب عدم اهتمام الاب لطلبها بشراء اللعبة
وشاهدت لولو كلبا هناك وهي خافت منه كثيرا وقد مرضت لذلك السبب ونامت
مريضة لاشهر وعندما مرت الايام عادت لولو لطلبها من الاب لعروس لعبة
ولم يكترث الاب لطلبها ايضا ومرت السنوات وكانت لولو دائما الطلب من والدها
لتلك اللعبة ولكنه لم يفكر ان طلبها هذا اصبح مكررا وقد يصبح عقدة حياتها
واصبحت لولو في المدرسة وقد كانت تشاهد البنات انهن افضل منها بكل شي
كانت تشعر بان هناك شي ينقصها وهي لاتشبه باقي البنات
وفي يوم كانت لولو عائدة من المدرسة راءت لولو بنت تمشي مع والدها
وكانت البنت تحمل لعبة عروس فركضت لولو باكيا الى البيت حيث سالتها والدتها
ماذا يبكيك ولم تجيب لولو عن سؤال والدتها وبقيت تبكي الى ان سكتت لوحدها
وهي تعلم ان لا احد سيهتم اليها وخصوصا والدها
وفي يوم من الايام ذهبت لولو مع والدتها الى حفلة عرس لقريب اليهم
وهناك بين غرف بيت القريب راءت لولو عروس لعبة بقيت لولو تنظر اليها
وبدون شعور من لولو حملت لولو تلك اللعبة وحضنتها بيدها ولكن عندما راءت
لولو بعض الناس قادمون نحو الغرفة قامت باخفاء اللعبة بملابسها وخرجت
وبعد عودة لولو من الحفلة كانت سعيدة جدا جدا لانها حصلت الى تلك اللعبة
التي كانت تتمناها دوما ولكن اللعبة كانت سوداء وهي لم تتمنى ان تصبح
لها لعبة سوداء المهم انها حصلت على عروووووووس لعبة
ولكن لمحت الام تلك اللعبة في اليوم التالي بيد لولو وقامت باخذها وارجاعها
لبيت القريب والتعذر المهم شعرت لولو انها فقدت اللعبة مرة اخرى
وذهبت لولو لوالدها تتوسل اليه لكي يشتري اليها لعبة ولكن القصة تكررت
ولم يكترث الاب لتواسلاتها اليه وفي تلك الليلة حلمت لولو بحلم تتذكره الى هذا اليوم
كان الحلم انها راءت نفسها جالسة في غرفة مظلمة وكانت هناك عشرات اللعب
العرائس الجميلات حولها وهي تخاف ان تلمسهن بيدها وتبكي بشدة
ونهضت من الحلم باكيا وشعرت بتمزق شديد في قلبها
ومرت السنوات واصبحت لولو شابة جميلة ولكنها كانت دائمة الحزن لانها تشعر
بانها لاتشبه باقي البنات وهي تشعر بانها غير كاملة وفيها عيوب الدنيا باسرها
مهما فعلت كانت تشعر بان شي ينقصها وكانت تنظر الى باقي البنات انهن افضل
منها وقد اصبح الاب عجوزا وقد تمرض وكانت لولو تهتم بوالدها كثيرا جدا
ولكنها كانت تبكي لوحدها في غرفة مظلمة تتذكر المها من الحرمان واصبح
ذلك الحرمان عقدة في نفس لولو بسبب عدم اهتمام والدها اليها ولطلبها
وفي يوم جلس الاب ولولو يتحدثان واخبرت لولو كل شي عانته بسببه
ولكن الاب كان قد تندم عندما علم بذلك الحزن اللذي تسببه لابنته بطفولتها
ولكن هي علمت بانه ندمه هذا ليس بسبب الندم الحقيقي ولكن بسبب كبر سنه
ويخاف الموت ويعاقب بسبب عدم اهتمامه لعائلته فسكتت لولو ولم تعاقب
والدها وبالعكس اصبحت لولو احن شخص لوالدها لكونه عجوزا ضعيفا مسكينا
وهي تقول لنفسها لا اريد شي منه لانها اشترت لعب كثييييييرة جدا ولكنها
لم تلعب بها لكونها اصبحت كبيرة وشابة ولكنها احتفظت بتلك اللعب فقط
لكي تجعلها امام عينها وتنظر اليها ولا تعرف سببا لذلك وهي تكره جميع اللعب
الان ولا تريد اللعب بها ولكنها تقول لو تزوجت واصبح لدي اطفال ساعطي
كل هذة اللعب اليهم ولا احرمهم من شي ابدا ولا اكرر مافعله والدي بي بطفولتي


ارجوا ان اعجبتكم هذة القصة وهي قصة حقيقية
مع السلامة



rwm prdrdm fhfh hvd] gufm _ghjpvl,h h'thg;l

 
 
 
رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع ذات صله الركن الأدبي - الفنون


الركن الأدبي - الفنون


*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
الصندوق الماسي الخامس - Massy Version 5
خيارات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
امشي تاتا تاتا خطي مع دامو باحلى شوز دامو استحيل ازياء وملابس الحوامل 5 05-21-2017 12:47 AM
اريد حل فى شعرى ولو مفيش حل اريد خلع همسه الفرح ميك اب ومكياج 11 08-31-2012 03:28 AM
اريد حبا وحبيبا نعم اريد حباحقيقيا اووشا فضفضة من القلب 1 01-15-2011 08:55 PM
ازياء اطفالكم من سيدات مصر اووشا ازياء وملابس الاطفال 4 01-01-2011 11:47 AM
تحميل لعبة الدمينو أون لاين العب واتحدي ناس حقيقية yoraaa ألعاب بنات 2017 13 12-13-2010 06:46 PM


الساعة الآن 03:25 PM

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع سيدات مصر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

شبكة سيدات مصر منتدى للنساء فقط

↑ Grab this Headline Animator