العودة   شبكة سيدات مصر > الاقسام العامة > صالون الترحيب والمناسبات > واجب عزاء
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

واجب عزاء لتلقي عزاء العضوات بعضهم لبعض والدعاء لموتنا وموتي المسلمين اللهم ارحمهم جميعاَ

تغريد

اليوم’ 8 /6 /1432 هـ ’انعى ’زوجى ’


اليوم’ 8 /6 /1432 هـ ’انعى ’زوجى ’

لتلقي عزاء العضوات بعضهم لبعض والدعاء لموتنا وموتي المسلمين اللهم ارحمهم جميعاَ


اليوم 8/6/1432 هـ هو اسؤ يوم فى حياتى يوم وفاة زوجى العزيز العام الماضى مو عارفه من وين أبدأ .. أبدأ من قصة فرحتي بهالدنيا اللي هو يوم ارتباطي بهالزوج الغالي ولا أبدأ من قصة ألمي بدفنه تحت الثرى .. بإإإختصار عشت

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-2018, 09:10 PM   #1
ان الله مع الصابرين
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 12,844
اليوم’ 8 /6 /1432 هـ ’انعى ’زوجى ’

اليوم 8/6/1432 هـ
هو اسؤ يوم فى حياتى يوم وفاة زوجى العزيز العام الماضى
مو عارفه من وين أبدأ ..
أبدأ من قصة فرحتي بهالدنيا اللي هو يوم ارتباطي بهالزوج الغالي
ولا أبدأ من قصة ألمي بدفنه تحت الثرى ..
بإإإختصار عشت 35(فترة زواجي) عشت مثل الأميره
ذقت طعم الحب ذقت طعم الحياه (علمني كيف أحب الحياه) بالسنه الأولى بزواجي
ذقت طعم السعاده (ربي يحفظك طول الأيام ليه) بالسنه الثانيه بزواجي
ذقت طعم الفرحه
زوجي فيه صفتين علقتني في بجنون (حنون جداً - كريم معي جداً )
تزوجته وكان أكبر مني بعشر سنوات .. جدا تعاون معي ..
ماكان بيننا أي حواجز .. ساعات أحس أننا أصدقاء ونلعب وساعات أحس أني كأني بنته وقاعد يدلعني .. وساعات أحس أنه الزوج الحنون الرومنسي ..
علمني الحياه حبه حبه .. فهمني أشياء كثيره .. خلال هالسنين تعلمت منه حاجات كثير كثير ..
كنت زوجة سعيدة موظفة وعندي ولد وبنت كان زوجي يحبنا كثيراً ويدللنا ، همه في الحياة سعادتنا مرض فجأة وتوفي بسرعة لم أصدق ذلك حزنت حزناً شديداً أفقدني صوابي ،ووجود ابنائى واخواتو وأهل زوجى خاصة اخته الكبيره خفف عنى ألمى وحزني .مشكلتي هى أننى مازلت لا أصدق أنه لن يعود ، دائماً أشعربوجوده وأنه سيتصل أسمع صوته يناديني ، كل يوم أحلم به أحقد علي من يقول رحمه الله ، كرهت جميع من حولي ..أفضل الجلوس وحدي حتى أفكر فيه فقط ..أكره النهار وأحب الليل علي أمل أن أراه بالحلم رائحته مازالت فى أنفي ..صورته فى عيني ..مضت الآن سنه ومازلت علي هذه الحال، لماذا لم أستطع أن أنسى مثل الناس أخشي أن أفقد عقلى.. فالألم يعصر قلبي .
كنت أكثر شيئ أحبه في (مفاجآته)..وووووو...الخ
أحلام وتحطمت .. أماني وإنكسرت ..
قصت آلامى بدئت يوم مرضه من حوالى اربع سنوات
و تردد على المستشفى للعلاج خلال هذه الفتره
وكنت احزن عليه جدا على شكله الذى اصبح كا الهيكل العظمى بسبب المرض
هذا هو زوجى هذا الذى كان يهز الارض بقدميه
سبحان الله هو قادر على كل شئ
ومرت الشهور والاسابيع والايام حتى ذلك اليوم كنت عنده فى زيارة العصر وجلست بجواره انا وولدى حتى العشاء وهو غائب عن الوعى
الا من حركات بسيطه يقلب فيها رأسه او يده بسبب الالم
ثم فتح عينيه واخذ بيدى وراح يقبلها ثم اراد ان يقبل رأسى لكن ابيت ذلك
ثم سقطت راسه على المخده وراح فى ثبات
انتهت الزياره وطلبو منا الخروج وذهبت الى البيت
وجلست افكر فى الامر ماذا بعد
وعند آذان الفجر رن موبايل ولدى
الو ,ايوه مين ’انت احمد ابن؟؟نعم انا ’رجاء نريدك فى المستشفى
سالته ماذا هناك قال لا ادرى قلت له والدك بخير قال نعم
وخرج ولدى بعد صلاة الفجر وجلست فى قلق شديد
وبعد ساعه رجع واخذ راسى فى صدره امى احتسبى الله فى والدى لقد ارتاح من العذاب
بعد ذلك لم ادرى عن اى شيئ الا والبيت يملؤه بالاهل والجيران وجائت ابنتى من بيت زوجها وارتمت فى حضنى واخذت تشهق وتبكى
قمت بتهدئتها
وعند الساعه الحاديه عشر قامو بتجهيزه وطلبو منى الدخول لألقى عليه النظره الاخيره
فى البدايه ظننت نفسى قويه من اجل اولادى لكن عند نظرتى اليه ما شعرت بنفسى الا وانا ارمى نفسى فوق جثته
واخوته واقاربنا والرجال وابنائى واقفين يسحبوننى
وانتهى كل شيئ ورجعنا البيت وانتهى العزاء والا بى بين اربع جدران الا من ابنائى وبعض الاحباء
واصبح البيت خاويا من الدفأ والحنان والامان الذى كنت اشعر به
والذهول الذى تمكن منى هل بهذه السرعه انتهى الامر
هلى اختفى شريك عمرى وامانى بعد الله عز وجل
أه من الم الفراق خاصة احبائنا
ورجعت الى ربى واخذت اصلى واستغفر وادعو له فى كل فرض
لعل ربى ان يستجيب لى
وها اليوم مر عام كامل على فراقه وانا مازلت اتخيل كل شيئ لم انسى اى كلمه او حركه كان يقوم بها واحياناًأ سمع صوته يكلمنى
رحمك الله يا زوجى وشريك عمرى ووالد ابنائى وجعلك من اهل الجنه
ارجو من كل من قراء هذا الموضوع الدعاء له
بارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير
هذه حكاية الامى انها من واقع حياتى وليس من نسج الخيال
......
بكت عيوني.. من آلامالفراق..
فردد قلبي الحزين باحتراق...
كيف للقلب أن ينساكم...
يا من فيالفؤاد سكناكم...
فضرب لي موعد مع الفراق..
فكان الحزن الآت....
فقال ليالفراق...
ما بال هذا القلب بالحزن قد مات؟!!!
فحاولت أن أتكلم..
أو أفسرذلك الحزن العميق..
ولكن هيهات.. ثم هيهات!!
وفي غمرة من السكونوالوجل..
سمعت همسات واحتفالات!
أتعلمون لمن هذه الاحتفالات؟؟!!
إنهااحتفالات المآقي بالدمعات!
فتراقصت الدمعات.. على شفاه هجرتهاالبسمات..
فاختلطت الآلام بالدمعات..
فكانت حرة الزفرات..

حاولت أنأتكلم..
حاولت تفسير ذاك الشعور المؤلم..
حاولت أن أعبر للفراق..
عن ألماجتاح الفؤاد!!!
ولكن ما استطعت...
فجائتني حروف الفراق
:17-28:,,,,,,,,,,,:17-28:


:17-28:


من مواضيعي
0 احذرو من عقوق الوالدين عواقب وخيمه لعقوق الوالدين
0 قصص رائعه من حياة الصحابى الجليل على بن ابى طالب رضى الله عنه
0 من اعظم المنابر منبر النبى الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم )
0 ’المعجزة ’الالهية ’في ’ماء’ زمزم’
0 اكبر موسوعه عن كيفية التعرف عن فوائد التوابل لمطبخك واستعمالاتها
0 سلطة الماش ( اللوبياء الخضراء )
0 فالنبدء بقرائة سورة السجده والانسان :
0 أهم شخصيه فى التاريخ وفى العالم كله بلسان العالم الفلكى الامريكى الشهير
0 عدة, اسباب تؤدى الى اقتران الشيطان بالانسان, والعياذو بالله منه
0 شرح فى تفسير العقيده لتصحيح اسلامنا كما اراد الله منا
0 صور اجمل وارقى مجموعة فوط حمام للعروسه
0 كيف توفى رسولنا الحبيب
0 قولو سبحان الله حتى الكمياء ذكرت فى الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم
0 حصرى بعض الردود على الشبهات الذى اطلقها المستشرقين ومن شيعهم من المعاصرين حول السنه النبويه الشريفه
0 بالتسلسل أسماء وأعمار ألانبياء عليهم السلام ابتداءً من أبونا أدم حتى اخر المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

ان الله مع الصابرين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
/1432, اليوم’, ’انعى, ’زوجى

مواضيع ذات صله واجب عزاء


واجب عزاء



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسائل رمضانية 2018, رسائل رمضانية 1432, رسائل تهنئة رمضان 1432, مسجات رمضانية 1432 *ام مشمش* رسائل موبايل 2018, تويبكات ماسنجر 2018 8 12-07-2018 11:07 AM
اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات مسلحة بالشيخ زويد صباح اليوم زهرة مصر أخبار مصر اليوم 2 09-16-2018 11:16 PM
تصميم خلفية رمضان 1432 - 2018 داليا مودي الجرافيكس والتصاميم 6 10-03-2018 05:32 PM
زوجى الحبيب - زوجى المسلم همسات فى اذنك اسمعها منى ام حفصة القسم الإسلامي العام 4 07-15-2018 03:53 PM
شمال سيناء حرب شوارع في الشيخ زويد ومحاولة اقتحام قسم الشيخ زويد بالصور سحر رويتر أخبار الرياضة 1 01-26-2018 08:43 PM


الساعة الآن 08:51 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by FiraSEO v3.0 .التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع سيدات مصر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

شبكة سيدات مصر منتدى للنساء فقط

↑ Grab this Headline Animator