العودة   شبكة سيدات مصر > القسم الإسلامي > القسم الإسلامي العام
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

القسم الإسلامي العام المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات اكتبي بعضوية افتوني حافظاً علي خصوصيتك: باسورد 123456


الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء الثامن )

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات اكتبي بعضوية افتوني حافظاً علي خصوصيتك: باسورد 123456



الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء الثامن )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحدثنا في الموضوع السابق عن التفسير الحقيقي لما جاء به الله عز وجل بقوله تعالى ( وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ۗ ) التي فسرتها

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2018, 03:49 PM   #1
خبيرة التجميل هموسة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 191
افتراضي الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء الثامن )


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحدثنا في الموضوع السابق عن التفسير الحقيقي لما جاء به الله عز وجل
بقوله تعالى ( وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ۗ ) التي فسرتها كهنة ايران بما تشتهيه وجعلتها فتنة تلعن بها
للسيدة عائشة وحفصة زوجات الرسول رضي الله عنهن بفتنة ارضاع الكبير بحسب كتب ايران للشيعة
وسنكمل التفسير الحقيقي لقوله تعالى ( النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ۗ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَىٰ أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا )

وقوله عز وجل النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْاي بمعنى اقرب عند الله من المؤمنين
بالعمل وجعل عمله كسنة لهم يقتادون به في امورهم والمستقبل من الاجيال كذلك يفسر الله
امر التحريم بالنسب كما وضحناها سابقا

واما قوله تعالى ( وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) اي بمعنى ماجاء به الله عز وجل لزوجات الرسول
عليه الصلاة والسلام بامر التحريم ان تكون جميع زوجات الرسول امهات المؤمنين
ولكن هنا تقع كلمة ( أُمَّهَاتُهُمْ ) لمعنيين المعنى الاول تقع كلمة أُمَّهَاتُهُمْ اي امهات المؤمنين
المقصود بها قبلا في الاية الكريمة اي امهات المؤمنين من الذكور فقط
اي بتحريم نساء الرسول بتزويج زوجاته ان مات او قتل فليس للمؤمنين ان يحلوا محله
في امر الزواج من نساءه من بعده وهذا اول تعبير من الله عز وجل لتلك الكلمة
بقوله تعالى وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ اي امهات المؤمنين الذكور وكلمة أُمَّهَاتُهُمْ
ومفردها امهاته اي فاعل مذكر نسبة للمؤمن المذكر والمقصود به من الاية الكريمة بالجمع
المؤمنين اي من الرجال منهم

كذلك ياتي التعبير الثاني لكلمة ( وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) اي زوجات النبي امهات المؤمنين من تربوا
في بيت الرسول ان ذاك فلم يبدل الله كلمة امهاتهم بكلمة امهاتكم حتى تكون بشكل عام
لجميع المؤمنين والمؤمنات وبذلك يكون امر التحريم عاما وليس خاصا اي لجميع المؤمنين
من الاناث والذكور بشكل عام فيحرم بعدها نكاح الابنة والاخت بالنسبة لزوجة النبي منهن
فتكون ابنة النبي من زوجاته حراما على جميع المؤمنين لانها ستكون اخت لهم
وكذلك الاخت لزوجة الرسول ستكون خالة لجميع المؤمنين فتكون عليهم نكاحها حراما
فلا تحل عليهم بعدها

ولكن الله اختص بكلمة ( أُمَّهَاتُهُمْ ) وليس امهاتكم والكلمتان مختلفتان كل الاختلاف
والمعنى فتعبير كلمة أُمَّهَاتُهُمْ بالتعبير الثاني لقوله عز وجل من هذه الاية ستكون زوجات النبي
امهات المؤمنين من تربوا في بيته ايضا بشكل خاص اي اختص الله ان تكون جميع زوجات النبي
امهات لمن تربوا في بيته فلا يحق عليه نكاحها من بعد موت الرسول لانها اصبحت اما له ايضا
وهذا الامر يكفي ان لاتقوم بتحريم بيتها ان كان امر الرضاعة ام لم يكن فقد اقر الله ان تكون له
اما بشكل خاص وكذلك بشكل عام لجميع المؤمنين فلا يحق للمؤمن ان يناكح امه
وهنا الفرق بين قوله تعالى بكلمة امهاتهم ( الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ ۖ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ ۚ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنكَرًا مِّنَ الْقَوْلِ وَزُورًا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ )
وهنا تقع كلمة امهاتهم بالنفي بما اي ليست امهاتهم
ولكن الله قد اجاز بكلمة امهاتهم بقوله تعالى وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ اي ان زوجات الرسول جميعا
هن امهات المؤمنين ولكن ياتي امر التحريم بكلمة امهات المؤمنين بعملية امر الزواج
اي نكاحهن من بعد موت الرسول فقط و
كما وضحها الله بكلمة امهاتكم بقوله تعالى حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا
وهنا يعبر الله بكلمة امهاتكم لجميع المؤمنين بشكل عام وليس بشكل خاص اي يحرم نكاح الام
والابنة لانها اخت لكم الخ

ويفرق الله الكلمتان بعملية التحريم بكلمة امهاتكم وهي بشكل عام لكي يحرم الاخت والخالة
ولكن تاتي امهاتهم بتحريم خاص حتى تكون لزوجات النبي فقط فلا تحرم بناته او اخت الزوجة
وهذا هو الفرق بين تحريم من معنى الكلمتين امهاتهم لزوجات النبي وامهاتكم

كذلك تاتي امر الرضاعة كما ذكرها اهل الشيعة بعملية الرضاعة بشكل مباشر
او عند اهل السنة بعملية غير مباشرة بشرب الحليب من كاس او غيره
وهنا تاتي امر الرضاعة لبعض زوجات النبي من اصبحن عقيما

فان اقر الله وامر ان تكون لجميع زوجات الرسول امهات لجميع المؤمنين حتى لايكون امر نكاحهن
فلماذا حرم الله نكاح زوجة الرسول ان كانت حلالا للمؤمنين اذن
حتى تعطي حليبها فتكون محرمة عليه ؟
فالله عز وجل قد امر المؤمنين خاصة وهم من تربوا في بيوت الرسول لزيد او غيره من المؤمنين
ان تكون عائشة وحفصة رضي الله عنهن هن اصبحت امهات لهم فلماذا يطعمن حليبا حتى تكون له اما ؟
الم يقر الله انها قد اصبحت اما له بشكل خاص ولجميع المؤمنين بشكل عام ؟
فان دخل عليها زيد او غيره من الذين تربوا في بيت الرسول فقد حرم الله تنسيبه فلا يحق عليهن
دخولهم لبيته فهو اصبح منسوبا لابيه الذي من صلبه ولكن قد اصبح زيد مثل باقي المؤمنين
فلن يستطيع دخول بيت الرسول بعد نزول هذه الاية وقد بلغ اشده قبل نزولها فحرم
عليه ذلك الامر من الله وان دخل زيد بيت الرسول لانه ابن زوجته فكيف لباقي المؤمنين اذن ؟
اليسوا ابناءها ايضا وحرمت عليهن ايضا ويحق عليهم دخول بيت الرسول كما هو حال امر زيد ؟
ان كان ابنا قد تبناه الرسول فقد جاء امر الله بذلك التبني ان يكون حراما نسبه فيرده الى اباه
كذلك في امر اعطاء الحليب بعملية الرضاعة
فان اعطت حليبها ان كان بشكل مباشر او لم يكن بشكل مباشر
فالرسول لم يقر بامر الله ان زوجاته عائشة وحفصة هن ايضا
اصبحن امهات لهم من تربوا في بيته ويحاول التحريم بالرضاعة
وهذا يصد بما جاء به الله عز وجل ان زوجاتك يامحمد امهات المؤمنين فلا يحلل عليهم نكاحهن
فان لم تكن ام بالرضاعة فهي ام بامر من الله عز وجل وهذا يصد بتلك الفتنة
ولكن ان الله قد حرم نكاحا بعد الرسول وكذلك جعل زوجاته امهات المؤمنين وزوجات النبي
ليست كباقي جميع النساء فهن مختارات من الله عز وجل في الدنيا والاخرة لتكون زوجة الرسول
في حياته وكذلك في مماته وفي اخرته ايضا بقوله تعالى ( يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ ۚ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا )
اي ان زوجات النبي ليست كباقي النساء لانهن افضلهن لذلك انزل الله عليهن هذه الاية
حتى يعلمن انهن المختارات له في حياته وفي اخرته ايضا ولكي تكون جميع نساء الرسول
قدوة لجميع النساء من المؤمنين كما هو الرسول قدوة وسنة لجميع المؤمنين فانزل الله هذه الاية
على نساء الرسول لانهن قدوة لجميع المؤمنات من النساء وهي الاولوية وكما اقر الله بقوله
النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ كذلك قوله تعالى يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ) فهل النبي لم يتق الله فيخاطبه ان يتقه ؟ ولكن ان الله قد جعل
من هذه الاية ان يكون الرسول قدوة وسنة للمؤمنين كما هو الحال لامر قوله تعالى يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ ۚلانهن قدوة وسنة للمؤمنات

ولكن تاتي امر الرضاعة وفتنتها للمسلمين فقد نفي الله امرها
بقوله تعالى ( ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ )
وقوله تعالى ايضا ( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ ) وهنا يفسر الله الايتين ان يفصم الرضيع لعامين كاملين ونص العام وهو مجموع
الثلاثون شهرا ويقصد الله بها ان فترة الولادة مع الرضاعة هي ثلاثون شهرا
ولكن تكون الفترة ولادة الطفل هي من تقرر نسبة امر الرضاعة لكي يكتمل نموه بشكل تام
فان وضعت الام وليدها بعد ستة اشهر فسيكون الطفل ناقصا بامر التغذية ويحتاج لمزيد من الوقت
حتى ينمو بشكل تام وصحي فان كانت قد وضعته بستة اشهر مثلا فستكون فترة امر الرضاعة
حولين كاملين وهذا ماقد جاء به الله عز وجل بقوله لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ اي بمعنى
لمن كان وليده قد ولد بستة اشهر وهو قد نقص في نموه ولكن ان ولدته في تسع اشهر مثلا
فستكون نسبة فترة ارضاعه مع نسبة فترة ولادته ثلاثون شهرا اي بفترة سنة ووسبع اشهر فقط
حتى تكون ثلاثون شهرا وهذا قضاء امره عز وجل في عملية نمو الطفل الرضيع
فيكتمل نموه فلا يجوز ارضاعه مستقبلا لان عملية الرضاعة تكون لنمو الطفل فقط لاغير ذلك

وهنا تاتي عملية التحريم بامر ارضاع الكبير لان الله قد جعل امر الرضاعة فقط لنمو الطفل
ان لم يتم نموه في رحم الام فينقص نموه فيكتمل بعملية الرضاعة بالفترة المحددة من الله عز وجل
وهو خالقه واعلم بما يحتاجه الطفل بعملية النمو ان كان خارج الرحم ام داخله
وهذا يبطل تحليل ارضاع الكبير لان الكبير قد بلغ اشده فلا يحتاج لامر الرضاعه لكي يكون
له نمو جديد من الام كما اقر الله بقرانه الكريم فقد حدد الله فترة الرضاعة للطفل
وهذا يحرم ارضاع الكبير لان امر التحريم قد جاء بعملية تحديد فترة الرضاعة من الله عز وجل
ولكن ان لم يتم تحديد امر فترة الرضاعة فسيكون ارضاع الكبير امر حلالا ولكن الله قد حرم ذلك
بما جاء به الله بتحديد فترة ارضاع الطفل وفترة نسبة الولادة حتى تكون ثلاثون شهرا

الموضوع يتبع



المصدر: سيدات مصر شبكة سيدات مصر - من قسم: القسم الإسلامي العام


hgtjk hgjd tvrj hglsgldk ( hg[.x hgehlk ) hg[sl tvrm


من مواضيعي
0 طريقة طبيعية لتصغير الصدر بسرعة مجربة
0 قصة حقيقية بابا اريد لعبة _لاتحرموا اطفالكم
0 حنة وردية لتبيض وتوريد البشرة من خبيرة التجميل همسات الملائكة
0 الاشراك بدين الله الواحد( الاسلام ) وظهور الفتن ( الجزء التاسع )
0 تسمين الخدود بالاعشاب بشكل دائمي من اسرار خبيرة التجميل همسات الملائكة
0 افضل لوسيون لتطويل الشعر وتكثيفه بسرعة مجرب من خبيرة التجميل همسات الملائكة
0 تسمين الخدود بدون خميرة ولا حلبة ولا كريمات نفخ ادخلي لتعرفي السر من خبيرة التجميل همسات الملائكة
0 فتن طوائف المسلمين و الامبراطورية الخفية ( الجزءالثاني)
0 فتن طوائف المسلمين و الامبراطورية الخفية ( الجزء الاول )
0 فتن طوائف المسلمين و الامبراطورية الخفية ( الجزءالسادس )
0 طريقتي بعمل سيروم الهايلورنيك اسيد من مواد طبيعية هديتي للبنات
0 الماسونية القديمة وحربها لدين الله الواحد ( الجزء الثاني )
0 فتن طوائف المسلمين و الامبراطورية الخفية ( الجزءالثالث)
0 فرحك قرب وبشرتك بتعاني من الاسوداد وبقع داكنة تعالي عندي الحل
0 من اسرار خبيرة التجميل همسات الملائكة طريقة عمل صابونة لنفخ الخدود زي الجاهزة مجربة

خبيرة التجميل هموسة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمين, الثامن, التي, الجسم, الفتن, فرقة

مواضيع ذات صله القسم الإسلامي العام


القسم الإسلامي العام


*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
الصندوق الماسي الخامس - Massy Version 5
خيارات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء السابع ) خبيرة التجميل هموسة القسم الإسلامي العام 0 12-05-2018 12:42 PM
الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء الرابع ) خبيرة التجميل هموسة القسم الإسلامي العام 0 11-24-2018 10:31 AM
الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء الثالث ) خبيرة التجميل هموسة القسم الإسلامي العام 0 11-24-2018 10:24 AM
الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء الثاني ) خبيرة التجميل هموسة القسم الإسلامي العام 0 11-20-2018 11:37 AM
الفتن التي فرقت المسلمين ( الجزء الاول ) خبيرة التجميل هموسة القسم الإسلامي العام 1 11-19-2018 09:32 PM


الساعة الآن 10:40 AM

converter url html by fahad

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع سيدات مصر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

شبكة سيدات مصر منتدى للنساء فقط

↑ Grab this Headline Animator