فَلْيرْحَل المسلمون عن مصر.. بِشَرْط!
روابط تهمك
روابط تهمك

العودة   شبكة سيدات مصر > الاقسام العامة > أخبار مصر اليوم > المقالات السياسية
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المقالات السياسية مقالات سياسية قصيرة,مقالات سياسية ساخرة,مقالات سياسية مصرية,مقال سياسى قصير,مقالات سياسيه ممنوعه,مقالات سياسية عن سوريا,مقالات سياسية عن اليمن,مقالات سياسية عراقية


فَلْيرْحَل المسلمون عن مصر.. بِشَرْط!

مقالات سياسية قصيرة,مقالات سياسية ساخرة,مقالات سياسية مصرية,مقال سياسى قصير,مقالات سياسيه ممنوعه,مقالات سياسية عن سوريا,مقالات سياسية عن اليمن,مقالات سياسية عراقية



فَلْيرْحَل المسلمون عن مصر.. بِشَرْط! المقالات السياسية

فَلْيرْحَل المسلمون عن مصر.. بِشَرْط!

عمرو عطية لم أجد شُبهة أكثر سخافة وجهلا، بل وإثارة للضحك والتَّهكُّم على من يطلقونها، من تلك الدعوة التى تنادى بأن يرحل المسلمون عن مصر، لأنها

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2021, 11:54 PM   #1
زهرة مصر
ست الستات
 
الصورة الرمزية زهرة مصر
 
تاريخ التسجيل: Sep 2021
المشاركات: 29,737
فَلْيرْحَل المسلمون عن مصر.. بِشَرْط!


فَلْيرْحَل المسلمون عن مصر.. بِشَرْط! 60126.imgcache


عمرو عطية



لم أجد شُبهة أكثر سخافة وجهلا، بل وإثارة للضحك والتَّهكُّم على من يطلقونها، من تلك الدعوة التى تنادى بأن يرحل المسلمون عن مصر، لأنها ليست بلدهم، بل بلد المسيحيين، فالإسلام قد أتى إلى مصر من خارجها، ولم يكن دينها، بل كان دينها المسيحية! وأن الإسلام قد أتى إلى مصر غازيًا مستعمرًا، لا فاتحًا محررًا! وربما لا يوافق إخواننا من النصارى المعتدلين، إخوانهم من النصارى الفتّانين على هذه الشبهة، لأنهم يعلمون كذبها! ولا أدرى إن كان أصحاب هذه الشبهة المضحكة لا يعلمون ذلك، فإنها لمصيبة أن يتكلم الجاهل، وكان عليه أن يتعلم قبل أن يتكلم! أمَّا إن كان يعلم الحقيقة، وينادى بضِدِّها، فلا يبغى من وراء ذلك إلا الفتن التى تفرق بين أهل هذا البلد مسلميها ومسيحييها! ولا تتعجب عزيزى القارئ لو قلت لك إننى أوافق على أن يرحل المسلمون عن مصر! ولكن بشرط: أن يرحل المسيحيون معهم! أتدرى لماذا؟! لأنها أيضا ليست بلد المسيحيين! فكما أن الإسلام كان دينا جديدا وافدًا إلى مصر، فالمسيحية كذلك لم تكن دينًا مصريًّا محليًّا، بل كان دينا جديدا وافدا إليها من خارجها، كالإسلام تماما! فالدين الرسمى الذى كان عليه المصريون القدماء الفراعنة، المالكون الحقيقيون لهذا البلد، هو الوثنية! فكان المصرى الأصيل وثنيا، لا يَدين بديانة من عند الله، بل كان يعبد أصنامًا لآلهةٍ ما أنزل الله بها من سلطان!
ثم تعاقبت على مصر عصور احتلال، منها عصر الاحتلال الرومانى.. وفى حكم الإمبراطور الرومانى نيرون، كان أول دخول للديانة المسيحية إلى مصر على يد القديس مرقس، وأول تأسيس للكنيسة المصرية -التى عُرفت بالكنيسة أو الكرازة المرقسية- فى الإسكندرية عام 61م.. وقبل هذا التاريخ لم تكن مصر وأهلها يعرفون شيئًا اسمه «الديانة المسيحية»! وقد تَعرَّض القديس مرقس، وأتباعه من المصريين المتنصرين، لاضطهاد شديد على يد الرومان الوثنيين، حتى قتلوا القديس مرقس.. واستمر اضطهاد المصريين المتنصرين، حتى سمح الرومانى قسطنطين بالنصرانية دينا جديدا عام 313م .. ووقتها فقط أصبحت الديانة المسيحية من الديانات المعترف بها فى البلاد والمستعمرات الرومانية، ومنها مصر، وتوقف حينئذ الاضطهاد الرومانى للمتنصرين! والسؤال: هل المصريون الوثنيون الذين تنصَّروا، قد انسحبت عنهم مصريتهم، وأصبحوا لا حق لهم فى وطنهم، وعليهم أن يرحلوا عنه؟!
وجاء الإمبراطور الرومانى هرقل، وأراد أن يجبر المصريين المسيحيين على التَّخلِّى عن مذهبهم اليعقوبى الذى يقول بأن للمسيح إرادة واحدة إلهية.. واعتناق المذهب الملكانى الذى عليه الرومان والذى يقول بأن للمسيح إرادتين بشرية وإلهية.. ووصل به الأمر إلى اغتصاب الكنائس المصرية التابعة للمذهب اليعقوبى، وضمها إلى كنائس المذهب الملكانى! واضطهدوا قساوستهم وبطاركتهم، ليجبروهم على ترك مذهبهم، فهربوا إلى الصحراء خوفا من بطشهم.. وصار هذ هو حال المصريين المسيحيين المضطهدين، ولم يجدوا من يخلصهم من أعدائهم.
حتى ظهر عمرو بن العاص.. وقدِم بالإسلام إلى مصر عام 641 ميلاديًّا، فى عهد الخليفة عمر بن الخطاب.. وحارب عمرو الرومان المحتلين، وانتصر عليهم وأجلاهم عن مصر.. وتصالح عمرو مع أقباط مصر، وتركهم على دينهم ومذهبهم، ولم يجبرهم على الدخول فى الإسلام.. كما أعاد إليهم كنائسهم التى اغتصبها منهم الرومان، وأمَّنهم عليها، وأعاد البطريرك بنيامين الذى كان قد هرب من بطش الرومان، وجعله رئيسا للكنيسة المصرية، وتركه يحكمها وأهلها وفقا لشريعتهم المسيحية، لقول النبى مُحمد: «اتركوهم وما يدينون».. وأعلمهم عمرو بن العاص بما كان من وصية مُحمَّد صلى الله عليه وسلم حين قال: «إنكم ستفتحون مصر، فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها، فإن لهم ذِمَّة ورَحِما».. وأما الذِّمَّة: فالسيدة مارية القبطية المصرية أم إبراهيم ابن النبى محمد، وأما الرَّحِم: فالسيدة هاجر المصرية، أم النبى إسماعيل أبو العرب، وجدة النبى العربى مُحمد!
ولما رأى المصريون هذه السماحة من المسلمين، دخل الأكثرون منهم فى الإسلام، حُبا لا كَرْها.. وبقى من بقى منهم على مسيحيته، متعايشين فى سلام مع المسلمين! بدليل أنه لو كان المسلمون قد أجبروا المسيحيين على اعتناق الإسلام، وقتلوا من لم يستجب منهم لذلك، لَفَنِىَ المسيحيون المصريون جميعا، ولانقطع النسل المسيحى المصرى، ولمَا كان هناك مسيحى مصرى واحد يعيش بيننا الآن! فهل بعد كل هذا، ما زال هناك من يرى أن الإسلام قد أتى إلى مصر غازيا مستعمرا، لا فاتحا محررا؟!
والسؤال الأهم: هل باعتناق المصريين المسيحيين للإسلام، تزول عنهم مصريتهم، ويصبح لا حق لهم فى وطنهم، وعليهم أن يرحلوا عنه؟!
إن الانتساب إلى الأديان لا يُلغِى الانتساب إلى الأوطان! فالدين لا وطن له! والمصريون المسيحيون الحاليون، هم نتاج تناسل المصريين المسيحيين القدماء.. والمصريون المسلمون الحاليون هم نتاج تناسل المصريين المسلمين القدماء.. والنتيجة: أن المصريين الحاليين مسلمين ومسيحيين هم أصحاب هذا البلد، وليس لأحد منهم أن يطالب بإخراج الآخر منه، فليبقوا فيه معا، أو ليرحلوا عنه معا! فهل ما زال هناك من يطالب برحيل المسلمين عن مصر، لأنها ليست بلدهم؟!




المصدر: سيدات مصر شبكة سيدات مصر - من قسم: المقالات السياسية


tQgXdvXpQg hglsgl,k uk lwv>> fAaQvX'!


من مواضيعي
0 احبك
0 المقاولون يستقر على الدفاع الجوى لاستضافة مبارياته فى الدورى
0 فييرا يرحل عن الزمالك اليوم
0 صحيفة: هجوم الجمهوريين على هاجل يرجع لعدم امتثاله لأجندتهم
0 فوز لاريجانى المحافظ البارز فى الانتخابات البرلمانية
0 منصة التحرير تطالب من يحمل سلاحا بعدم إطلاق الرصاص بالميدان
0 «الأرصاد الجوية»: عواصف ترابية وانخفاض فى درجات الحرارة لمدة 3 أيام
0 عميد طب "قصر العينى" ينفى شائعة وفاة طبيب على يد أحد المرضى
0 "الإسكان": 2 مليون جنيه تكلفة بناء 3 عمارات كنماذج لـ"القرعة"
0 الربيع العربى وقبول الآخر
0 اداب الطعــــــــــــــام
0 أسرة عمر سليمان تغادر إلى الإمارات
0 ابتكار فستان مصنوع كاملا من الشعر البشرى
0 الداخلية ترفض السماح لــمجاور بحضور جنازة ابنه
0 البرادعي: كيف يختار برلمان مطعون في شرعيته لجنة الدستور؟

زهرة مصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصر.., المسلمون, بِشَرْط!, فَلْيرْحَل

مواضيع ذات صله المقالات السياسية


المقالات السياسية



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المسلمون وتطور علم الطب حنين الهمس شخصيات وقصص اسلامية 3 11-12-2021 12:48 PM
الاخوان المسلمون والامن المركزي داليا مودي دردشة ومواضيع عامة 2 04-28-2021 09:09 PM
هكذا.. قدم المسلمون للعالم ام وافى شخصيات وقصص اسلامية 4 04-25-2021 12:27 AM
«الإخوان المسلمون» *ام مشمش* المقالات السياسية 4 03-25-2021 06:19 PM
المسلمون بجنوب افريقيا داليا مودي الركن الأدبي - الفنون 4 02-25-2021 05:52 PM


الساعة الآن 06:21 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع سيدات مصر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

شبكة سيدات مصر منتدى للنساء فقط

↑ Grab this Headline Animator